BLOGGER TEMPLATES - TWITTER BACKGROUNDS »

الجمعة، 22 مارس، 2013

رساله الى احدهم شديده اللهجة ...


لم أعد أحلم. ولم أعد أفكر لم أعد حتئ أملك شيئا يستحق من ذاكرتي. 
قبل عام من الآن. 
جعلتني أشعر إنني بشعه بدونك.
ووحيده ومنبذه
جعلتني أشعر أنني سخيفه.
وساذجه. وضعيفه أيضا
جعلتني أيضا لااريد أن أحيا على هذا النحو.
ولا أكمل حياتي بعد الآن
جعلت حياتي تتوقف عندما تغادر بعد قسوة حديثك البارد معي.
بكيت كثيرا وإتامل بحالي
واجد أنني فقدت الكثير.
فقدت رغبتي بكل شيء حتئ بك!
لم تعد لي أحلام.
وأصبحت ك محطه رصيف.
اتشبث بمن حولي.
من أجل أن أريد الخلاص.
ومع ذلك كنت أخذل ويرحلون.
عدا صديقه. كانت معي ممسكه بيدي.
تخبرني أن لا افقد عقلي بسببك !
كنت تقسو وتتحدث بدم بارد.
وأنا كنت امرض.
بك امرض منك امرض.
كنت انت من يعطيني جرعات من الخيبة.
أشكو بصوت حزين أخبرك
أنا بك مريضه. مريضه ك تركك لي وحيده
مع اليأس والخوف والتساؤل. متى كنت ستعود.
مع جنون الأسئله.
أين غادرت. والى أين ذهبت
مرهقه منك.
وقد مضى عام كامل
وأنت تسقيني في كل يوم منه خيبه.
كنت تشعرني اني ك الخيبه.
ك الخطيئه ك العثره في طريقك.
وكم مره كررت لي انك لست سعيد أبدا.
بسببي وكنت امرض منك
من نبذك امرض من شفقتك
كنت امرض واحتاج أن تحبني
ك أول يوم عرفتني به
كنت تقول تحدثي مع صديق.
مع غريب أي كان.
وسعي نطاق العلاقات حتئ تنسيني
وكان قلبي يرفض ذلك.
واتشبث بك.
ك طوق نجاتي من جنون ماتقول.
أخشى. أن يشعربي غيرك.
أن يضمدني غيرك.
أن يمسك روحي غيرك.
أن فقدك.
أن إنساك.
وكان كل ذلك يقتلني
مع ذلك كنت اتجاهل كل الأسائات.
حتى لا أغرق في الحقيقه.
التي عقلي يقر بها لكن قلبي يرفضها.!
أنا منك متعبه أنا منك منهكه !
لأني كنت اتظاهر بسعادة معك
وأنت كنت تفرغني من كلماتي.
من ذكرياتي.
كنت تفرغني من الحياه نفسها. .
أتذكر ذات ليلة.
شربت إكواب كبيره وكثيره من القهوه.
مختلفه. كنت أريد بها أن انساك.
كانت غير مجديه.
لها نفس الطعم مره جدا.
تعمدت أن تكون كذلك.
لعل أن تنسيني مراره حبك.
مع ذلك أصبح كل شيء حولي يشير لك.
يذكرني بك.
بكيت ولم أعد أعرف ماذا أفعل.
ف انت في كل شيء في رسوماتي.
في دفتري في قهوتي وموسيقائ .
حتئ في دعائي.
كنت اضم اسمك بجوار صداقاتي وصلواتي.
لذا أنا كنت كل ليله اموت منك.
وأنت نائم لاتعلم
هذا الحب يقتلني بالأجدر قتلني ! .
وإذا استمر. س اموت وحدي.
لماذا فعلت بي ذلك لم أؤديك يوما
لماذا.
أردتني أن أصفع منك.
وتهدا مشاعري.
هنيئا لك لقد حققت ذلك بجداره تامه
بجداره تستحق كل. الثناء!
ياصديقي.