BLOGGER TEMPLATES - TWITTER BACKGROUNDS »

الجمعة، 22 يونيو، 2012

لازلت لاارى سواك احد يستحقني.


ها انا اشرع في الكتابة لك..
لانك الانقى في عيني ولانني اريدك ان تقرأني
حينما واجهني الفقد واغتالني الوجع بعدك
اتعلم كيف كنت اتحايل على الحنين بعدك
اصب فكري في تذكر تلك الاشياء الجميله منك
صوتك احاديثك..
وهمسك كم احبك
ف عيناك قدري.. كنت
احدثك قبل نومي مسترخيه على فراشي
اتسأل هل تفكر بي الان..؟
احببتك جدا
مايجعلني مطمئنه هو عندما اراك بخير
حتى وان كنت انا لست بخير
ولا اتوقف ابدا عن الدعاء في سجودي كثيرالك
وكم ضممت اسمك في استغفاري
حين تضيق بك الامور ولا اتوقف الاعندما تفرج
يمر الوقت بطئ جدا
ذرفت الدموع وتكاثر العتب على الدنيا
لان اكثر ماتمنيته انا هو انت
لم يكن قدرنا قوي كفايه
لكني اعلم ان حبنا كان عظيم
ولانه لن يتكرر ابدا في حياتي
تذكر.. اجمل ايامي هي التي عشتها معك
اعترف لك..احساسي بك لم اشعر به مع احد في حياتي
والذي ادركه جيدا هو انك من الاشياء
التي لن تكرر في العمر
احببتك عمرا..
انني ابتسم كلما تذكرتك
ف ابتسامتي الان بسببك
هي سبب وجيه ارى انه مقنع ليجعلني ابتسم
ماكنت رجل احببته والسلام
كنت اشعر بحنانك الخفي بين كلماتك
وعندما اشعر بالخوف الجأ اليك
لاضاعف احساس الامان في نفسي
كنت تربت على كتف اوجاعي
كلما احتجت اليك
وما استوحشتك ابدا
ولانك الوحيد الذي اخاف غضبه
واخجل من تخييبي لظنه
وما لمحت الفرح صادقا الا عندما
اشاركك والمح انعكاس افراحي في صوتك
وعينيك
انت الحب الوحيد الذي ادين له بلفضل في عمري
جعلتني اشعر بالحب واني انثى معك
كنت طفلتك المدللـه مابخلت علي بشي
منذ ان التقيتك وانا اشعر ان الدنيا تعوضني بك
وحدك النور في ظلمتي
وحدك ابتسامه وسعاده
بل فرح في قلب اوجاعي
وحدك من احب
وحدك انت
فقط انت.

0 التعليقات: